منتديات نبض الحب
ضيفنا الكريم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
أهلاً بك بين اخوانك واخواتك
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
واتمني التسجيل معنا.......

منتديات نبض الحب


 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة غدرك يازماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير زماني
مدير عام الموقع
مدير عام الموقع
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 23/05/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة غدرك يازماني   الثلاثاء مايو 24, 2011 11:21 pm

قصيدة غدرك يازماني

بلغ الزبا سيلٌ له تبعاتُ
وتجاوزت قدرَ النصاب زكاة
واستعجم الرجل الفصيح بأمتي
والعلج تدنو نحوه الراياتُ
عقرت خيول العز في ليل الهوى
والحبرُ جف وبحت الأصوات
واستضبع الضرغام فينا وانثنى
وتقلدت لبد الضراغم شاةُ
والأمة الغراء تندب حظها
وتكاثرت في ظهرها الطعنات
شعب يباد وأمة مكلومة
والدمع فيها دجلة وفرات
والجرح كابول التي قد خانها
أهل الديانة وانحنى السادات
وصراخها أقصى يبيت مكبلاً
قد هده الآلام والصرخات
تمضي السنون وكل يوم نكبة
حتى مللت وملت النكباتُ
كم كنت أرسم في المحافل بهجة
تعلو اليتامى الأنس والبسماتُ
وتبدل الأنس الأنيس بحسرة
وتوالت النكبات والآهاتُ
واغتليت النبرات من أفواهنا
ضاع الكلام وضاعت الضحكاتُ
أنا لست أدري هل أناخ بأمتي
ركب المذلة أم ألمَّ سباتُ
أم أنه قدري أصوغ مراثياً
أبكي القصيد ومدمعي أبياتُ
فالهم ثوب قد توشح عاتقي
كالليل تعلو فوقه الظلماتُ
وا حر قلبي كم أبيت على الللَظى
تتسابق الأنفاس والعبراتُ
أنا لست جلمود المشاعر غايتي
وصف الهوى والمنصتون غواةُ
أو همتي التصفيق بعد قصيدتي
أو ترتضي عما أقول ولاةُ
أو أنشد الأشعار ممتدحاً بها
أهل الوجاهة إن حيوا أو ماتوا
تبا لشعر بات غاية همه
أن تطرب الصبيان والفتيات
أنا أكتوي مما يحل بأمتي
فالعين سح والفؤاد فتات
عزفت على لحن المذلة غفلة
والذل يتبع لحنه السكرات
أواه قد غدر الزمان بأمتي
وتمكن الأعداء والشمَّاتُ
أواه قد ثبت النفاق ورأسه
وتلكأ الأشياع والأثباتُ
أواه قد ساد اللئيم وحزبه
وتذللت عند اللئام أباةُ
عزَّ الصليب هنا وليس مخلِّصٌَ
وعلا رقاب المخلصين طغاةُ
فالأُسد تقبع خلف قضبان العدا
وتسلمت أمرَ العروبة شاةُ
وتسارع الخوان في تشييعها
غاض الوفاء وفاضت الغدرات
نعق الزمان بها وليس معزيٌ
فالشؤم حلَّ وحلت الحسراتُ
قد خيم الليل البهيم بأمتي
وتخافت المصباح والمشكاةُ
وتزاحمت حفر المهالك والردى
وتسارعت نحو الردى خطواتُ
جدت على جمر الغظى في سيرها
وتكاثرت في سيرها السقطاتُ
فالعيش في هذا الزمان مهانة
والموت في زمن الهوان حياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://WWW.A1R3.COM
 
قصيدة غدرك يازماني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نبض الحب :: القسم العام :: المنبر العام-
انتقل الى: